الجمعة، 23 يناير، 2009

ما بعد الفن



للكاتب والمفكر حسن عجمي


من غير المحدد ما هو الفن.من غير المحدد ما إذا كان هذا العمل أو ذاك فناً أم لا.أرى هذه الحجة مقنعة : لنتصور لوحة فنية رائعة الجمال ألا وهي اللوحة ل.ولنتصور أنه من دون علم منا حرقت تلك اللوحة ل( بعد أن كانت موجودة في معرض الفنون وبعد أن كانت تؤثر فينا تأثيراً عظيماً ).ومن عمل شيطان محب للفن استبدلت تلك اللوحة المحروقة بلوحة أخرى ب دون علم أحد بذلك.ولجهلنا بهذا الحدث ظننا أن اللوحة ب هي اللوحة ل بما أن اللوحة ب هي تقليد ممتاز للوحة ل ( دون أن نعرف بذلك طبعاً).بما أن اللوحة ب هي تقليد حرفي وممتاز للوحة ل,إذاً اللوحة ب لديها الصفات الموضوعية الخاصة باللوحة الفنية المفقودة ل.فاللوحة ب لديها الصفات الجمالية نفسها الموجودة في اللوحة الفنية ل.بذلك إذا عرفنا الفن على أنه الذي يملك صفات موضوعية معينة مثل الصفات الجمالية,إذاً لابد من أن تكون اللوحة ب عملاً فنياً.لكن اللوحة ب ليست بعمل فني بما أن اللوحة ب هي تقليد للفن الحقيقي المتمثل في اللوحة الأصلية ل.إذاً,من الخطأ تعريف الفن على أنه الذي يملك صفات موضوعية معينة مثل الصفات الجمالية.من الخطأ أيضاً تعريف الفن على أنه الذي يؤثر تأثيراً معيناً على المتلقي.بما أن اللوحة ب هي تقليد ممتاز للوحة الفنية ل,والمتلقي لايعرف أن اللوحة ب لديها التأثير نفسه على أي مشاهد متلق,أي لديهما التأثير نفسه الخاص باللوحة الفنية ل.بما أن اللوحة ب واللوحة ل لديهما التأثير نفسه على المتلقي,إذاً : إذا عرفنا الفن على أنه المؤثر ( تأثيراً ما ) في الملتقي,إذاً لابد من أن تكون اللوحة ب فناً لكن في الحقيقة اللوحة ب ليست بفن بما أنها فقط تقليد للفن,تقليد للوحة الفنية ل.بذلك من الخطأ تعريف الفن على أنه ما نعتبره أو يعتبره الخبراء فناً بما أننا في الحالة الممكنة السابقة نعتبر كما يعتبر الخبراء أن اللوحة ب رغم أنها ليست بفن.بما أننا ( ومعنا الخبراء طبعا ) لانعرف أن اللوحة الفنية ل قد استبدلت باللوحة اللافنية ب.إذاً نحن نظن أن اللوحة اللافنية ب هي اللوحة الفنية ل.بما أننا نظن أن اللوحة ب هي اللوحة ل,وبما أننا نعتبر أن اللوحة ل فن,إذاً نحن نعتبر أن اللوحة ب فن.من جهة أخرى,من الخطأ تعريف الفن على أنه تعبير عن مشاعر وأفكار الفنان,لنسلم بأن الفن هو تعبير عن مشاعر وأفكار الفنان.بما أن الفن هو تعبير عن مشاعر وأفكار الفنان,واللوحة ل هي فن,إذاً اللوحة ل هي تعبير عن مشاعر وأفكار الفنان أ.وبما أن اللوحة ب هي تقليد حرفي وممتاز للوحة ل,واللوحة ل هي تعبير عن مشاعر وأفكار الفنان أ,إذاً الوحة ب هي تعبير عن مشاعر وأفكار الفنان أ.وبما أن اللوحة ب هي تعبير عن مشاعر وأفكار الفنان, والفن هو تعبير عن مشاعر وأفكار الفنان ,إذاً اللوحة ب هي فن.لكن اللوحة ب ليست بفن.من هنا,من الخطأ تعريف الفن على أنه تعبير عن مشاعر وأفكار الفنان.الآن,بما أنه من الخطأ تعريف الفن من خلال صفاته الموضوعية كما أنه من الخطأ تعريف الفن من خلال صفاته اللاموضوعية ( أي من خلال علاقته مع المتلقي أو مع الناس والخبراء أو مع الفنان ),وبما أن السبيل الوحيد لتعريف الفن هو من خلال صفاته الموضوعية أو من خلال صفاته اللاموضوعية,إذاً لا يوجد تعريف صحيح للفن.التفسير الوحيد لحقيقة أنه لايوجد تعريف صحيح للفن هو أنه من غير المحدد ما هو الفن.فلو أنه كان من المحدد ما هو الفن,لكان التعريف الصحيح للفن موجوداً.بكلام آخر,بما أن اللوحة ب هي تقليد للوحة ل,إذاً اللوحة ب لديها صفات اللوحة ل.وبما أن اللوحة ب لديها صفات اللوحة ل,إذاً لايوجد تمييز بين الوحة ب واللوحة ل.وبما أنه لايوجد تمييز بين اللوحة ب واللوحة ل,وبما أن اللوحة ب ليست بفن بينما اللوحة ل هي فن,إذاً لايوجد تمييز بين ماليس بفن وما هو فن.أي من غير المحدد ما هو الفن.لكن أليس من الممكن تعريف الفن على أنه مايملك صفات موضوعية معينة أو مايملك تأثيراً معيناً دون أن يكون تقليداً لفن آخر؟ إذا عرفنا الفن على هذا النحو,اللوحة ب لن تكون فناً لأنها تقليد للفن بينما اللوحة ل ستكون فناً بما أنها ليست تقليداً للفن وبما أنها تملك صفات موضوعية معينة وتأثيراً معيناً.لكن هذا التعريف للفن يسقط في مسكلة الدور,فهو يعرف الفن من خلال الفن حين يقول إن الفن هو مايملك كذا وكذا دون أن يكون تقليداً للفن.
المصدر :كتاب السوبرحداثة
للمؤلف حسن عجمي



ليست هناك تعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...