الجمعة، 23 يناير، 2009

عالم من الاحلام في رأس امرأة




بين رؤى والمرأة.. ثمة حكاية طويلة تبدأ من الرأس ولا تنتهي الابه.. فشخصياتها نساء حالمات شفافات اتعبهن الانتظار فآثرن الانطواء والبقاء وحيدات في عالم لا يشتكي من حروب او جوع او الم... عالم لا مساحة فيه الا لمحاكات الذات ونجواها ومناغاتها.. هي الام , الزوجة.. الحبيبة.. هي العراق على امتداد جناحيه.. وهي الكون الفسيح الذي تختزن ربوعه كل حاكيا الحب والتأمل والترقب والفرح.

في لوحات رؤى حكايات صامتة تجرك الى عالمك الخاص.. الى معاناتك الذاتية حتى ليخال اليك خطابها ليس اكثر من مشاعر
ك واحاسيسك التي تنتفض بين الثنايا لتخرج صرختها المكبوتة.
ولكن ما ان تدير الرأس لتتبين شكل رؤى, الفنانة التشكيلية الجميلة والانسانة الشفافة, ثم تعاود التطلع الى لوحاتها لن تجد بدأ من التفكير بأن شخصيتها تمثلها هي.. في حركاتها وصمتها في سكونها وحركاتها الدافئة التي تختزن من الاسرار الكثير
ومن الاحلام ما يكفي لتغطية مساحة لا قياس لهل ولا وزن او كثافة...
في لوحاتها تجتمع الالوان مع اللمسات وتتغير الثيمات مع الضوء طبقا لحركة الرأس واتجاهاته وابعاده.. ولكن لماذا التركيز على الرأس والغريب هذه الرؤوس المائلة تجيب رؤى : هو مركز الثقل وبؤرة الافكار ومنار الجسد .. الرأس هو القلق,يلتقط فيبث ....يختزن,يبتكر, فيبدع.. فيه تتكاثف الهموم ..وتتزاحم الانفعالات .. تضنيه الاوجاع المحمولة فمالت الرقبة من ثقلها.

مها محمد

ليست هناك تعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...