الأربعاء، 21 يناير، 2009

رؤى البازركان تكسر طوق السكون بالالوان الشفافة




فنانة الوانها شفافة تخاطب الروح, ومن خلال هذه الشفافية انطلقت الى عوالم تتنفس الهواء الملون وتصعد مع شعاع الشمس الى الآفاق.
فنانة تشكيلية عراقية اشتركت في ثلاثة عشر معرضا من مواليد بغداد حاصلة على دبلوم معهد الفنون التطبيقية وعضوة في نقابة الفنانيين العراقيين انها الفنانة التشكيلية رؤى البازركان التي كان لنا معها هذه الوقفة القصيرة.


من اول نظرة نرى المرأة تسكن لوحاتك؟

المرأة هي ا
لنبض الأول ،الولادة والحياة ، وهذا ما ميز المرأة وجعلها تبث الأنفاس الى السكون ومن هذه الميزة تجاذبت معها من خلال الفرشاة والألوان حيث يسكنني العطاء فأثمرت تجربتي في تجسيد رأس المرأة وما يحمله من أفكار وخبرات وكيف تترك آثارها بصمات واضحة وعميقة مثقلة على الوجه.

لماذا الالوان المائية؟

هي تجربة ممتعة حيث الشفافية المتناهية كالصدق وانسياب الفرشاة المبللة بالماء يعطي موسيقى انسيابية تعبيرية عن تحرك النفس والاعماق، وتضاد الالوان ينقلنا الى قوة المشاعر الإنسانية.

بمن تأثرت رؤى في الرسم ؟


تأثرت بالانسان وعالمه، نصفه مرئي ونصفه الآخر مخفي ، ظاهره وباطنه ، قبل الشروق بعد الغروب ، جلساته تحركاته، سكونه معاناته تدفعني لان ابوح لفرشاتي ان الإنسان كتلة متحركة متناقضة يتجدد مع الحياة.

حدثينا عن اعمالك السابقة وماذا تناولت بها؟

لكل مجموعة من اعمالي موضوعات وتقنيات مختلفة منها ما تضمنت البيئة المعمارية التي تحتضن الانسان والتي توحي بالصمود والمواجهة ، السكون والحركة، وهناك موضوعات تخاطب الطبيعة وهي رمز دوران الفصول وتغيراتها في رحلة النمو والتورد.

لمن ترسم رؤى ؟
استطيع ان اقول لكي هناك لحظة توحد بين روحي واصابعي حين ارسم تشدني لان افرغ ما خزنته من ذبذبات وابثها على شكل الوان تتحرر لتهرب الى الاعلان عن نفسها بلوحة يتلقاها المشاهد.


نغم عبد الجبار التميمي

جريدة الرأي العراقية




ليست هناك تعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...