الاثنين، 16 نوفمبر 2009

yin-yang



yin-yang




yin-yang





كثيرا مانلتقى بوجوه فى دروب الحياة ولاْنعرفها ويجيل لنا اْننا نعرفها ولانعرفها فالوجوه اْقنعة الحياة وعلى شاكلت هذه الوجوه فاستمرارية التكوين الموضوعى للتجريد بين خطوط المنكسر والمنحنى والمنكسر والطولى لنقف نتسائل عن سر الاْشياء للتعبير نجد ولا نجد واْن وجدت فتلك طبيعة البشر التى فينا ومن خلالنا تفتح باب الاجناس ونعيش بداخل اللوحة للفنانة والتنقل للفنانة لم يعد الفن المعاصر خاضع للفكرةالتقليدية وهنا تجلت قدرة الفنانة باْن تفيض على النص بحرفية المتفوق وتعايش هنوم ابطال لوحاتها . فهو طرح فلسفى فهى رسمت للمطلق فامتزاج الالوان ما زاد للموضوع الفة و تداخلت فى عمق المتلقى واقفا لفتح الحوار مع نفسة وهنا وصلنا الى مضمون الفكرة . جميل جدا بان اْجد بين الاْعمال الطفلة والمرأة التائهة والاْنثى فكأن تدفق اللون سحريا ذات جمالية عالية.

الفنان الليبي يوسف معتوق





yin-yang


هناك 3 تعليقات:

mais.m.issa يقول...

جميل جدا

نون النساء يقول...

احببت اللوحة كثيراً


فنانة جميلة وموهوبة

الفنان التشكيلى الليبى يوسف معتوق يقول...

كثيرا ماتلثقى بوجوة قى دروب الحياة ولاْنعرفها ويجيل لنا اْنها نعرفها ولانعرفها فاللوجوة اْقنعة الحياة على شاكلت هذة الوجوة فاستمرارية التكوين الموضوعى للتجريد بين خطوط المنكسر والمنحنى والمنكسر والطولى لقف نتسائل عن سر الاْشياء لتعبير نجد ولا نجد واْن وجدث فتلك طبيعة البشرالتى فينا ومن خنا تفتح باب الاءجناس ونعيش بداخل اللوحة للفنانة والتنقل للفنانة لم يعد الفن المعاصر خاضع للفكرةالتقليدية وهناتجلت قدرة الفنانة باْن تقيض على النص بحرفية المتفوق وتعايش هنوم ابطال لوحاتها فهو طرح فلسفى فهى رسمت للمطلق فامنزاج الالوان فما زاد للموضوع الاْلفاء تداخلت فى عمق المتلقى واقفا لفتح الحوارمع نفسة وهنا وصلنا الى مضمون الفكرة -جميل جدا بان اْجد بين الاْعمال الطفلة والمراءة التائهة والاْنثى فكان تدفق اللون سحريا ذات جمالية عالية

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...